منتدى المنطقة الشرقية  
منتدى المنطقة الشرقية

لاشتراك فى مجموعة قروب خليجيات

فى صندوق التسجيل ضع أميلك بشكل صحيح ثم اضغط على اشتراك

 

مركز تحميل الشرقية                                  

ألبوم الصور

فيديو يوتيوب الشرقية

موقع ومنتدى المنطقة الشرقية

 


العودة   منتديات المنطقة الشرقية > المنتديات الأدبية > القصص والروايات > منتدى منبع الروايه



زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-10-27, 07:34 PM   #6 (permalink)
ربي سألتك جنةعرض الفضاء()
 
الصورة الرمزية وللسعادة معنى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 5,456
معدل تقييم المستوى: 738
وللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسي
افتراضي رد: زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون

نادت والدتها فقالت .. – سأعود سريعا ..



توجهت لغرفتها لتغير ملابسها و خرجت مسرعه ..



عند باب البيت كانت ستذهب للمكان الذي تتوقع ان تكون ريم فيه عندما رأت احدهم يقف قرب منزل السيد



مجد .. لم يكن في تصرفه شيء مريب ولكن شكل ذاك الشاب كان جذاب لدرجه تجعل اي شخص مجبر على ان يلتفت له ..



ليست وسامته فقط في سبب هيبته.. بل جسمه الحديدي والذي ينم عن حياة رياضيه طويله عاشها كان يجعل منه يملء المكان الذي يكون فيه ..



بعد ان وجدها تنظر له بتلك الطريقه وذاك التركيز اقترب منها الرجل متسائلا – هل هناك شيء ..؟



ملك ذات السابعة عشر عام لم تكن لها خبره في التعامل مع الناس الذين خارج هذا الحي كثيرا



فقالت متلعثمه وهي تحاول ان تقلب الحال عليه – لا .. ليس هناك شيء ولكن لما تقف هنا ..؟



_ هل هذا ممنوع ..



اجاب بغطرسه فقالت وهي تدير ضهرها – لا ..



وبدت تلعنه وتسير وهي تحاول التركيز على ما هي متجه له .. ولكن صوته اوقفها مجددا مناديا عليها



بـ – انتي ..



فوقفت واستدارت مستغربه وهي تضع علامة الاستفهام على وجهها فقال وهو يشير على باب السيد مجد ..



_ هل هذا منزل ..... السيد مجد ..؟

استغربت توقفه عندما اراد ان يقول السيد مجد .. فردت عليه – نعم .. لماذا تسأل ..



بدا وكأنه غاب قليلا في خيالاته حتى عاد لها بنظره وقال – هل مازالت عائلته تسكن هذا المنزل ..



هزت رأسها مجيبه بنعم .. قال بعد هذا – حسنا ..



صمت قليلا وسأل – هل هو بخير ..؟



شعرت ملك لوهله انه يتحدث مع نفسه .. اذ انه كان ينظر نحوها ولكنها شعرت بانها غير مرئيه اذ ان نظرته



كانت بعيده جدا عنها ..



اجابت – هل تعرفه ..؟



نظر لها الان مستغرب وقال – لم اكن لأسأل ان لم اكن اعرفه .. جيدا ..



لم تعرف لما اضاف جيدا ولكنها قالت له – لا اعتقد انك تعرفه جيدا .. لقد توفي العم مجد منذ ما يقارب الشهر ..



اكملت ثرثرتها قليلا بعد هذا ولكن ذاك الرجل لم يعد يستمع لما تقوله .. لقد كان ما قالته الان كافيا ..



بدأت حدقتا عينيه تجمدان وكانت نظرته فيها بعض التخوف .. هل هو عدم تصديق .. للحضه كان كذلك ولكن بعدها



قال – انتي متأكده ..



_ بالطبع ..



وكأنه يريد منها ان تغير اقوالها – ربما هو ليس نفس الشخص الذي اسأل عنه ..



قال هذا بهدوء وكأنه يترجاها ان توافقه الرأي ولكنها قالت وهي تدير برأسها قليلا – لا اعرف ولكن ما اعرفه اننا

جيران منذ اكثر من عشرين سنه وهذا يجعل امكانية وجود خطا ضئيل جدا ..



بدأ ينظر الان لها بدون اي تعبير .. قال بعد هذا بدون وعي كامل منه – وريم ..؟



استغربت ملك اكثر هذه المعرفه الشديده وقالت وهي لا تريد اطالة الحديث فقد تذكرت




انها ذاهبه لأحضار ريم – ريم تزوجت .. من انت ..؟



ان الفضول يكاد يقتلها .. هذا امر واضح .. ولكنه لم يقدر فضولها بل تحرك بخطوات واثقه ولكن تنفسه



بدا يتضارب بشده .. استدارت نحوه ملك بعد ان تقدمها .. انه يسير نفس الطريق الذي تسير به .. بدت تسير



خلفه وهي تشعر بالتوتر .. هي لا تراقبه ولا تتبعه ولكن لما هذا الارتباك كله ..



لقد وصلت لنهاية الحي .. توجه هو نحو كراج السيارات حيث رأته يقف امام سيارته السوداء قليلا قبل ان يضربها



بقوه احست ملك معها ان السياره تحطمت ولم تعد صالحه للأستعمال ..



ركب بعد هذا السياره وحركها .. وياللعجب فقد استجابت له وتحركت بدون اي مشاكل ..



و سار مبتعدا عن الحي حتى غاب عن النظر ..



ان هذا لغز يحير عقل ملك الان .. من هذا الرجل الذي يعرف ريم ويسأل عنها .. كانت



ستأخذ الامر بشكل طبيعي لو كان قد سأل عن العم مجد فقط .. ولكن بعد سؤاله عن ريم وبتلك اللهفه الامر يبدو غريب اكثر ..



هزت رأسها محاوله ان تعود للواقع وفي ذلك الوقت وجدت سياره تقف امامها .. بعذ تركيزها قليلا رأت



ان من كان داخل السياره ما هو الا وليد .. ابن جيرانهم وصديق طفولتها .. فتحت باب السياره وقالت قبل ان تلقي



التحيه – الى المقبره .. بسرعه ..



_ اهلا بك ايضا ..



ابتسمت له وقالت – وليد ريم اختفت اليوم صباحا .. واعتقد انها ذهبت لقبر والدها .. هيا بسرعه



_ نعم .. نعم اهدئي فقط .. تتحدثين وكانك قد حبستي نفسك لزمن ..



حرك وليد سيارته الجديده والتي حصل عليها للتو بعد حصوله على الموافقه على القياده من ابيه ..



بينما ضلت ملك مشوشه التفكير ..



وصلو اخيرا امام المقبره .. وكان الوضع كما توقعته ملك .. ريم تجلس وهي تستند على قبر والدها


ولكن لا صوت ولا بكاء .. وكأنها من سكان هذا المكان ..


وكأنها ميته فوق الارض .. طلبت ملك من وليد ان ينتظر في السياره بينما نزلت هي ..


ان هذا مخيف .. الهدوء كان يطغي على المكان باكمله .. بينما منظر القبور في هذا الوقت من الصباح هو


الاكثر وحشه .. وكأن العالم هنا ينقطع .. هل هناك عوده من هذا المكان ..


انتشلت ملك نفسها من هذه الافكار وتوجهت نحو ريم بخطى ثابته .. لن تستطيع اقناعها بالخروج من هنا


ان كان قلبها متحطم هكذا ..


عندما وصلت ووقفت امامها رفعت ريم عينيها الذابلتين لملك .. قالت وكأنها طفله – اريد ان ابقى هنا ..


كان صوتها بالكاد يسمع .. واكملت وبدأ البكاء يباغتها – لا اريد العوده ..


لم تقم ملك باي فعل .. ان ما تقوله ريم صحيح .. ان الهدوء هنا يجعل من نفوسنها تهدء ..


ان الحياة هنا تصيب اجسادنا بالنحول وعدم الرغبه بالخروج .. وكأن القبور تنادينا ..


بدأت ملك بالخوف وقالت لريم – يجب ان نعود .. ريم ان ابي وامي خائفين عليكِ .. هيا تعالي .. ارجوكِ . .


مدت ملك يدها ولكن لم يستقبلها احد .. صرخت ريم صرخه جعلت ملك ترتعش هلعا .. وقالت بعدها وكأنها


اصبحت وحش – لقد قلت لك لا اريد ان اذهب .. اغربي عن وجهي .. لا اريد احدا .. اذهبو جميعا ..


بدأت ريم بالصراخ فجأ وبشد شعرها وكان هذا المنظر هو اخر ما تمنته ملك .. بدأت تفقط سيطرتها على نفسها


وبدأت بالتراجع للخلف حتى سقطت على احد القبور فصرخت صرخة رعب ..


_ ماذا هناك ..؟


سمعت صوت وليد من بعيد يقترب حتى اصبح في محاذاتها .. نظرت له بعينيها الدامعتين بينما اقترب هو منها وهو ينظر


لريم التي كانت تبدو كالمجنونه ..


_ لقد فقدت توازني .. شعرت بالخوف .. اسفه لأخافتك ..


_ لا عليك .. هيا انهضي ..


تركها لتقف وتحرك هو نحو ريم التي بدأت تبدي مقاومتها لوليد قبل ان يصل لها حتى .. ولكن لم يكن امامه سوى


ان يحبس يديها عنوه ويحملها الى السياره تحت مقاومتها بتمزيق عنقه و ضربه بقوه ..


لم تمنعه ملك رغم شعورها بالحزن الشديد .. ولكن لم يكن هناك طريقه اخرى لأخراجها من هذا المكان ..


عندما وصلو للسياره كانت مقاومت ريم قد خفت وبدأت تشعر بالوهن حتى استسلمت للنوم و كأنها فارقة الحياة ..


اقتربت ملك مسرعه وهي خائفه ان يكون قد حدث لها شيء ولكن وليد طمئنها بانها بخير ..


هكذا اعادوها للمنزل وقد شعر والد ملك ان حالتها تزداد سؤا يوما بعد يوم ..
بينما بات الامر يصبح اصعب . . بالنسبه لها ولهـم . .




من مواضيع وللسعادة معنى في المنتدى


__________________
اللهم احفظ المسلمين من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ومن فوقهم ومن تحتهم
اللهم لاتمتني حتى أرى نصر المسلمين وعزهم
وللسعادة معنى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-10-27, 07:40 PM   #7 (permalink)
ربي سألتك جنةعرض الفضاء()
 
الصورة الرمزية وللسعادة معنى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 5,456
معدل تقييم المستوى: 738
وللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسي
افتراضي رد: زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون

كان الى جانب الطريق ~ 2

بعد ما حدث لريم في المقبره اصبح الوضع في منزل السيد خالد صعب جدا ..

قرر اخيرا وبعد تفكير لمدة اسبوعين انه لا يوجد حل لأخراجها مما هي فيه الا ان يحضرو لها

طبيبه نفسيه تحاول استخراج كل ما يختلج في داخلها .. وهذا ما حدث ..

مرت الايام سريعا وريم تخضع للمعالجه في منزل والد ملك السيد خالد .. ولم تبين اي تمرد عندما كانت

تأتي الطبيبه النفسيه وتتحدث معها .. بل على العكس كانت تتحدث معها بالساعات وهذا ما اثار استغراب

عائلة خالد .. كانت الطبيبه النفسيه تطمئنهم على حالت ريم مره بعد مره ..

وفي يوم عندما كانت قد انتهت من جلستها وبعد ان تركت ريم في غرفة ملك نادت الطبيبه على ملك

طلبا للحديث معها عن شيء . .

كانا والدا ملك في ذلك اليوم خارج المنزل . . جلست ملك مع الطبيبه النفسيه وبعد ان قدمت لها كوبا من الشاي

بدأت الطبيبه حديثها . .

قالت بهدوء – جاد . .

رفعت ملك نظراتها للطبيبه مستغربه حضور اسم جاد وكأنها للتو تذكرت شيء عتيق للغايه . .

اكملت الطبيبه – هو اخ ريم . . اليس كذلك . .

هناك شيء حول هذا في ذاكرت ملك . . هزت رأسها مجيبه بنعم . . قالت الطبيبه ..

_ هل تستطيعين ان تطلبي منه المجيء ..

علامات الاستغراب الان بدأت واضحه على ملك . . حاولت ان تقول شيء ولكن يبدو ان الكلام قد غاب . .

عادت للحديث مجددا . – اوه .. اعتقد ان هذا صعب .. انه ليس موجود ..

بدت امارات الاسف على الطبيبه وقالت – هل هو صعب للغايه ..؟

ملك كادت تنسى اسم جاد كليا .. كيف عرفت به هذه الطبيبه .. قالت ملك بعد هذا – انه غائب منذ زمن . .

_ زمن ..؟ هل استطيع ان اعرف كيف يكون التواصل بين ريم و السيد جاد . .؟

قالت ملك – التواصل .. اه اخشى انه يجب ان اقول ان جاد مفقود منذ زمن .. اي منذ ما يقارب العشر سنوات ..

_ مفقود ..؟

_ لا اعرف الكثير .. اعتذر ولكن ما اعرفه انه بسبب مشاكل عائليه .. او شيء كهذا ..

لم تحب ملك ان تقول كل ما تتذكره وكل ما سمعته عن هذه القصه القديمه .. ولكنها سألت ..

_ ولكن لم تسألين عن جاد ..؟

قالت الطبيبه وهي تبتعد بأفكارها – ان حديث ريم كله يتمحور حوله . . لقد ضننت انها تتحدث معي عن اشياء حديثة

الوقوع . . لم افكر ولو للحضه ان ما تتحدث عنه هو ماضِ بعيد هكذا . .

شعرت ملك بالخوف على ريم وقالت – هل هذا خطر . . ؟

تنهدت الطبيبه – الوضع صعب .. ان ريم اختارت اجمل مرحله في حياتها و قررت ان تعود لتعيشها في عقلها الباطن . .

سيكون من الصعب اعادتها لما هي عليه الان . . لا اعرف ان كانت ستتلقى صدمه جديده ان اعدناها مجبره . .

شعرت ملك وكأنها في فلم سنمائي .. ماهذه الاحداث .. بدأت تشعر بالفضول الدائم لمتابعة حالة ريم وبالتساؤل حول

كيفية العلاج الذي تقدمه تلك الطبيبه .. ان تحليلها لشخصيه ريم يدو دقيق جدا .. اعجب ملك للغايه و جعلها تتعمق في عالم الطب النفسي و الكتب الفلسفيه لطبيعة البشر و كيفية تئثٌر نفسياتهم عاطفيا وعلميا ..

بينما في الجهه الاخرى كانت ريم تتخطب ما بين ماضيها وحاضرها .. كانت تلك الشهور اطول و اقسى الاوقات

التي مرة عليها منذ تركهم جاد . . انها تتمنى الموت في كل يوم تضع فيه رأسها على الوساده . .

لقد ظلمتها الحياة كثيرا .. كثيرا جدا ..

_ ااااه يا صبا .. لقد مرت السنوات سريعا جدا ..

ابتسمت صبا لصديقتها الجالسه امامها في المقهى وقالت – حقا لقد مر الوقت سريعا .. اننا حتى لم نحضى بعلاقات غراميه كباقي الفتيات ..

نظرت لها ملك بحزن واطلقت بعدها ضحكه خافته – هل كنتي تنوين ذلك ايتها المعتوهه ..

_ لا تسأليني .. انها نقطة ضعفي .. لا اعرف كيف استطعت ان ارفض كُل تلك الرسائل ..

_ اووه ...

بدأت ملك الان بالضحك عليها بصوت اعلى قليلا .. وقالت بعدها وكأنها تذكرت – لقد نسيت .. ماذا حدث مع تلك العائله

التي تقدمت لخطبتك ..؟

بدأت ملامح الاستياء تقتحم وجهه صبا الطفولي والذي لا يكاد يدل على فتاة بعمر الثانيه والعشرين وقالت

_ لقد اوضحو ان اكمال دراستي ليست مشكله بل و قالو انهم يرحبون بهذا الشيء .. فلا اضن ان هناك سبب للرفض .

طريقتها السريعه في قول الامر غريبه .. وكأن الامر يوترها عندما تتحدث عنه ..

كانت هناك معركه داخل ملك وهي تحاول اخراجها .. لا يمكن ان تترك صديقتها لترمي بنفسها هكذا ..

الرفض مكتوب على جبينها بالقلم العريض .. ولكن هذا ماكانت لا تستطيع قوله .. انها تعرف كم هي فقيرة عائلة صبا

وان والدها موظف حكومي وليس له ذاك الراتب الذي يمكن ان يعيل به عائله من سبع افراد بدون حساب الام والاب ..

هي تشعر دائما ان صبا تحاول ان تضحك دائما وتكون متفائله وبشوشه كي لا تضهر قلبها في الحقيقه ..

لقد زارت ملك منزل صبا اكثر من مره وكان الوضع هناك صعب للغايه .. اذ ان منزلهم صغير وصبا البالغه من العمر الثانيه والعشرين فقط هي اكبر اطفال تلك العائله وهذا ما يزيد الامر سؤا .. ان افراد العائله كلهم صغار و لديهم متطلبات كثيره ..

لقد قررت ان تسعد والديها وتعفيهما من اقصاد الدراسه القادمه .. و تريحمها من مصروفها هي الاخرى ..

من مواضيع وللسعادة معنى في المنتدى


__________________
اللهم احفظ المسلمين من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ومن فوقهم ومن تحتهم
اللهم لاتمتني حتى أرى نصر المسلمين وعزهم
وللسعادة معنى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-10-27, 07:41 PM   #8 (permalink)
ربي سألتك جنةعرض الفضاء()
 
الصورة الرمزية وللسعادة معنى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 5,456
معدل تقييم المستوى: 738
وللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسي
افتراضي رد: زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون

حقا ..
هذا ما خرج اخيرا من ملك وهي ترسم ابتسامه على وجهها .. قالت بسرعه قبل ان تتحدث صبا ..

_ هل رأيته اذن ..؟

_ ليس بعد ..

قالتها بدون ان يبدو عليها الحماس .. اذن فهي قد سلمت بالامر .. بدأت صبا تنظر للمارين امام باب المقهى

بهدوء .. ملك كانت تفكر بحالت صبا .. لم تعرف هل الزواج بهذه الطريقه جيد .. ليس لصبا فقط بل للشاب

الذي تقدم لخطبتها .. انها لا تملك ذاك الحماس الذي يجب ان يكون لدى العروس وليست لها الرغبه في الحديث عن

الموضوع كما رأت ملك .. انَ نفسيتها مرهقه للغايه .. لو انها تتحدث فقد يساعد هذا على تخفيف الوضع عليها ..

لم تشئ ملك ان تقطع عليها هدوءها .. حملت حقيبتها و كتاب الفلسفه و توجهت للفصل الذي ستبدأ به محاضرتها القادمه ..

رفعت صبا عينيها لصديقتها ولاكنها لم تناديها .. لم تكن تريد الحديث اكثر .. قررت ان تترك المحاضره القادمه كي تفوتها

وتتوجه للمكتبه للعبث قليلا مع الكتب ..

عند دخولها المكتبه وبهدوء شديد توجهت نحو الطاوله التي لطالما اعتدات الجلوس عليها و الكتابه ..

لقد كان عشقها موجها للكتب منذ صغرها وهذا كان السبب الرئيسي لدخولها لعالم الادب .. ورغم انها

ارادت ان تدخل لقسم الادب الانجليزي فلم تسمح لها نقاطها في درس اللغه الا بدخول الادب العربي ..

لم يزعجها الامر كثيرا فجل اهتمامها كان ان تكون مع الكتب ..

منذ طفولتها كان الكتاب هو الشيء الوحيد الذي يحقق لها امنياتها .. فقد كان والدها يحضر لها كُتب الاميرات

بينما كان عليها فقط ان تتخيل نفسها بمكان البطله وهي تقرأ .. هذا يجعلها تنتشي ولو للحضات حتى انتهاء

القصه .. اخرجت الكتاب الذي كانت تقراه هذه الفتره والذي استعارته منذ اسبوع من المكتبه هذه ..

لمحت وهي تفتح الكتاب في اخر صفحه بعض الكتابات اليدويه ..

بدأت بقرائتها فرأت ان هناك شخص بدأ في كتابة مزاجه بوقت محدد عند قرائته لهذا الكتاب فتبع خطواته بعض

القارئين وقامو بتقليده ..

اخرجت قلمها و كتبت التاريخ والوقت وبدأت بعدها تكتب وهي تشعر ان الدموع ملئت عينيها ..

{ اِلهي .. انت فقط تعلم مافي داخلي .. هدء من شعوري بالكئابه واجعلني اسعد بهذا الزواج .. اِلهي ابعد عني

هذه الافكار واجعلني اتقبل هذا الزواج . . }

بدأت تبتسم ساخره من نفسها على هذه الحماقه التي كتبتها .. ولكن لم تهتم كثيرا بعد هذا وبدأت تقرأ مجددا ..

قرأت ما يقارب الخمس صفحات ولكنها لم تستوعب شيء .. كأنها تبتلع الكلمات بدون ان تدخل لعقلها .. اغلقته بعد

هذا بقوه ورمت به على الطاوله ..

زفرت بقوه متوتره وهي لا تعرف ماذا تعرف .. لقد بدأ الامر غير محتمل .. كيف وافقت على هذا ..

بعد شهرين يتمنون ان يكون الزواج .. وهي لديها وقت لتفكر بذلك .. ولكن من البديهي ان توافق اذ انها قد

وافقت على الزواج فلم عساها لا توافق على التوقيت .. وكأنها من الطبقه الراقيه التي تحتاج لشهور حتى

تجهز نفسها .. ان الامر صعب جدا .. وقفت واخذت حقيبتها معها فأحست بشخص يقترب منها ليقف امامها وهي تمد يدها لأخذ الكتاب الذي تركته على الطاوله ..

كان رجل تراه للمره الأولى في المكتبه .. او ان كانت صادقه في الجامعه كلها ..

لم تعرف ما ان كان يريد التحدث معها او انه يريد الجلوس .. لم تبد اي اهتمام به وبعد ان ابى عن الحركه

سألت – هل هناك شيء ..

بدأت ملامح الاستغراب تغزوه و بدأ يرتبك قليلا حتى قال بعد ان اعاد ضبط نفسه – كُنت ابحث عن هذا الكتاب ..

لم يكن ذاك مقنع كثيرا .. لم تفهم الامر ولكنها مدت الكتاب ولم تتعذر بأنها تريد اكماله ..

وكأنه اراد قول شيء .. ولكن غير رأيه في الدقيقه الاخيره .. ضلت تنظر له قليلا قبل ان تهز رأسها ملقيه التحيه..

تحركت بعد هذا لتخرج من المكتبه ..

وهي تسير في ممرات الجامعه كانت تفكر بأحدى الروايات اللات قرأتهن ..

هل يكون ذلك الشاب الذي قابلته في المكتبه هو بطلها .. القدر بعثه له كي يقرأ ما كتبته في صفحات

الكتاب الاخيره و سيكون هو منقذها .. رفعت يدها بعد هذا وبدأت تعبث بشعرها – يجب ان تطلبي موعدا لدى ملك ..

يبدو انكِ جُننتي ..

قالت هذا وهي تشعر ببداية صداع من شدة التفكير ..

بعد انتهاء المحاضرات وجدتها ملك تجلس على المدرج الخارجي للجامعه حيث انها ضنتها قد ذهبت للمنزل

وكانت ملك في طريقها للعوده ايضا للمنزل ..

_ ماذا تفعلين هنا ..؟

رفعت صبا بنظرها وهي تبتسم مجددا تلك الابتسامه المشرقه – انتظر اميري ..

_ هههههه هذا ما يبدو عليه الامر ..

قالت بعد هذا – الن تغيري رأيك لتأتي اليوم لزيارتي والمبيت ..؟

_ لا ..

قالت ووقفت لتسير مع ملك – ايضا انتي ستذهبين غدا للعمل ..

_ لا تقلقي .. استطيع ان اطلب اجازه ..

_ ملك .. ليس في كل مره . لقد اصبح الام ممل .. الا ترين هذا .. انا بخير .. صدقي ..

_ حقا انا اريد منك فقط ان تأتي لأنني اشعر بالملل وحدي .. لا شيء اكثر ..

_ لن تقومي بتجاربك و بتدريباتك لمعالجة الناس معي ..

_ حقا لا ..

قالت ملك ضاحكه .. فأكملت صبا – حتى ولو .. ليس اليوم .. دعيها لمره اخرى ..

_ حسنا مره اخرى .. ربما تأتي ريم لزيارتنا غدا .. ان لم يكن لديكِ شيء تعالي ..

_ حقا .. ان هذا رائع .. لقد اشتقت لها كثيرا .. سأتي بالطبع ولكن قولي لي اولا كيف حالها ..

_ كما هي .

قالت ملك هذا وكأنها لا تريد ان تخوض مسأله معقده و يائسه اخرى في هذا اليوم ..

_ هيا .. سأذهب الان .. اراكِ اذن ..

قالت ملك هذا واتجهة نحو المنزل سيرا على الاقدام رغم ان منزلها يبعد عن الجامعه بما يقارب العشرين دقيقه سيرا..

الجو كان بداية الخريف والاوراق المتساقطه تملئ الشارع فكان من الجميل ان تسير ..

في الليل كان كل شيء ساكن .. لم يُسمع غير صوت بعض السيارات من النافذه المفتوحه في غرفة ملك ..

باتت تكره هذه الغرفه .. كره شديد .. بعد موت والدتها و غياب شادن بسبب زواجها من رجل خارج البلد اصبح البيت

وكأنه مهجور . . والدها مازال يشغل وضيفته في الجريده التي تقع في نهاية الحي و مازال يكتب مقالات عن

اصلاح الوطن وانتكاسات الجيل الجديد ومصائب العولمه وما فعلته بنا التكنلوجيا ..

اصبحت علاقتها بوالدها اقوى من ذي قبل بكثير .. لم يعد لهما غير بعض .. تشعر احيانا ان والدها

يصاب بحزن شديد وكئابه لا توصف ان تحدث احد عن مسألة خطوبة ملك او زواجها في المستقبل ..

كان هذا يحزنها بشده .. لقد حاولت في اكثر من مره ان توصل له فكرة عدم رغبتها في الزواج وبأنها

تريد البقاء معه طوال الحياة ولكنها تعلم ان فكرة البقاء وحيد بهذا العمر امر لا يحتمل .. خصوصا بعد ترك الزوجه

لزوجها يصبح كالطفل الضائع .. وهذا ما احست به ملك بعد موت والدتها مباشره .. خصوصا وان شادن كانت قد تزوجت

وتركت المنزل لفتره قبل ان تموت والدتهما .. وقفت بسرعه واشعلت الاضواء الخافته في غرفتها .. كانت الساعه تقارب الثانيه ليلا وقد نام الحي كله .. ولكنها خافت ان تتعمق بأفكارها وتعود للماضي فتبدأ بالبكاء و ينقلب مزاجها ..

التفائل هو ما تعلمته حتى الان وهو ما جعلها تتقدم بحياتها بهذه الطريقه الملحوضه .. ليست مستعده لرمي نفسها

في ذكريات لم تعد تستطيع ان تحصل على شيء منها سوى ابتسامه لوهلهه .. انها تؤمن بالقدر وتقبل بكل شيء

يكتبه الله .. تؤمن ان الحزن يجب ان يكون كالفرح .. شعور يجعلنا نتماسك و نكون اقوى و اكثر تقدما من ذي قبل ..

يجب ان لا نستلسم لأي شيء .. فعند اول محطه نستسلم لن يكون هناك تقدم ..........

او حتى عوده ..

هذا ما تعلمته من الطبيبه النفسيه التي تعمل تحت امرتها وفي مكتبها .. وهذا ما تحاول ان توصله لكل شخص

يتحدث معها عن حياته التي هُدرت .. وضاعت بسبب ازمه مره بها او بسبب مشكله قام بها ..

من مواضيع وللسعادة معنى في المنتدى


__________________
اللهم احفظ المسلمين من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ومن فوقهم ومن تحتهم
اللهم لاتمتني حتى أرى نصر المسلمين وعزهم
وللسعادة معنى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-10-27, 07:41 PM   #9 (permalink)
ربي سألتك جنةعرض الفضاء()
 
الصورة الرمزية وللسعادة معنى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 5,456
معدل تقييم المستوى: 738
وللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسي
افتراضي رد: زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون

منذ علاج ريم بدأت ملك في تتبع خطوات الطب النفسي وفهم ماهيات النفسيات البشريه و محاولت فهم كيفيت

مساعدة الناس الذين حطمهم الزمن .. بعد ان رأت تحسن ريم بأم عينيها على يد الطبيبه النفسيه التي احضرها

والدها والتي تعمل تحت اشرافها ملك الان وهي بدأت بعشق هذه المهنه ..

بدأت بقرائت الكتب الفلسفيه والنفسيه قبل ان تدخل قسم الطب النفسي وعند دخولها الجامعه رأت الطبيبه

جود والتي كانت تعطيهم محاضرات في الجامعه ان ملك فتاة لها مستقبل حقيقي في هذا المجال .

قله من الطلاب كان يملك ذاك الحماس و تلك المعنويه العاليه لهذا المجال و التحدث عنه ..

بعد سنتين ونصف من الدراسه لم تستطع جود الا ان تطلب من ملك ان تقوم بالسنوات المتبقيه لها في الجامعه

بالتطبيق لديها والدراسه في آنً معا .. عرفت ان هذا سيكون مرهقا لها ولكن الدروس العمليه ستكون

هي الطريقه الوحيده لاخراج تلك الموهبه في محاورت الاخرين التي تملكها ملك .. وهكذا

بدأت ملك بالذهاب اربع ايام في الاسبوع لعيادة الطبيبه جود للعمل و قد مضى على ذلك ما يقارب العام ..

لقد اصبحت العياده بالنسبه لها اهم من الجامعه .. فهناك بدأت تلتقي بأناس يبحثون عن ارواحهم الضائعه ..

لم تكن تقوم بجلسات علاجيه ولكنها كانت تبدأ مع المريض دائما لتسجل معلوماته وما تستطيع ان تعرفه عن حياته

الشخصيه و مشاكله .. كان ذاك كافيا لها لتشعر بكميت احتياج البشر للطب النفسي مهما كانت مشاكلهم النفسيه صغيره ..

هذا ما حدث لملك في هذه السنوات الخمس عشر التي مرت بها ..

في صباح اليوم التالي استيقظت ملك على صوت المنبه متعبه و غير قادره على النهوض من السرير ..

لقد اطالت السهر الليله الماضيه وهذا ما لا تقوم به عادتا ان كان لديها عمل ..

ولكن كان لزاما عليها ان تُجبر نفسها على النهوض ..

بعد اخذ حمام سريع وتغير ملابسها خرجت من غرفتها وهي تحمل حقيبتها لتلقي على والدها التحيه و تتوجه للعياده ..

لم يكن خالد قد استيقض بعد .. اثار استغرابها قليلا فدخلت لتطمئن عليه ولكنها وجدته يغط في نوم عميق

خرجت مبتسمه من غرفته و لم تكن تشتهي اكل شيء ذاك الصباح فتوجهت نحو العمل متكاسله ...

عند اول تقاطع لها وقبل ان تطلب سيارة اجره لتقلها الى العياده عند قطعها للشارع جائها اتصال هاتفي

فدست يدها في جيبها لتخرج الهاتف وفي تلك اللحضه جائت سياره مسرعه جعلها صوت المحرك عند محاولة

السائق ايقاف السياره ترتعب وتفلت الهاتف من يدها ليقع ارضا بينها هي ضلت جامده في مكانها لا تقوى على الحراك ..

_ هل انتي بخير ..

بدأت تساؤلات الماره تصلها فتعيدها قليلا لما حدث .. حتى انتهبت ان هناك مجموعه من الناس حولها

تحاول ان تطمئن عليها فأبتسمت لهم وقالت وهي تتلعثم بحديثها – نعم .. نعم انا بخير شكرا ..

بدأ صوت (زمور) السياره بالارتفاع فجأ مما جعل الناس تنفض من حول ملك لتتيح للسيارات السير ..

كان ذاك الصوت من السياره التي كادت تصدم ملك .. بدأ الرجل ينظر لها منزعج وكأنها هي من قام بهذه

المشكله .. لم تكن تريد افتعال مشكله رغم انزعاجها من موقفه البارد .. لم يكلف نفسه حتى ان ينزل ليرى ان كان

قد حدث لها شيء .. تحركت بعد ان رفعت هاتفها الذي انطفء بعد وقوعه من يدها وسارت مسرعه نحو رصيف المشاة ..

_ ملك ..

سمعت احدهم يناديه فألتفتت لترى وليد يقف قرب سيارته على بعد خطوات منها .. تحركت نحوه

فقال – هل حدث لكِ شيء ..؟

سأل مستغرب بعد ان رئا وجهها المصفر .. قالت – لا شيء .. كدت ان اموت بحادث سياره فقط ..

_ ماذا .. هل انتي جاده ..؟ هل انتي بخير ..

_ اهدء اهدء .. نعم انا بخير .. هذا فقط من اصيب بشده ..

ورفعت هاتفها منزعجه من شاشته المحطمه ..

_ هذا افضل .. لقد ارعبتني ..

_ ولكن ماذا تفعل هُنا .. الا يجب ان تكون الان في الشركه ..؟

_ نعم يجب انا في طريقي اليها .. لقد تأخرت قليلا .. تعالي لأوصلك للعمل ..

ابتسمت وركبت معه السياره .. قالت بعد هذا وهي تنظر للساعه .. – لقد تأخرت انا الاخرى كثيرا ..

_ لم يكن الامر بيدك ..

_ اشعر بصداع ..

قالت هذا وهي تمسك رأسها بقوه .. فقال وليد بسرعه – هل أخذك للمشفى ..؟

_ لا .. لاحاجه .. احتاج فقط لبعض القهوه ..

_ حسنا اذن .. لن اصل عليك .. ولكن ان حصلة لكِ مضاعفات لا تنسي الذهاب للمشفى ..

_ نعم .. هذا اكيد شكرا ..

_ انا في الخدمه دائما ملك ..

ابتسم لهه عندما توقف عند باب العياده .. بينما فتحت هي الباب ونزلت حامله حقيبتها ..

ترددت قليلا قبل ان تعود لتجلس وتقول – وليد .. اعرف انني مزعجه ولكن حقا لا اريد الذهاب لمحل تصليح الاجهزه ..

_ اعطني اياه فقط ..

قال هذا قبل ان تكمل حديثها فضحِكت واعطت هاتفها له .. – ارجوك قل لهم ان يستعجلو اذ انني لا استطيع العيش

بدونه .. و شيء اخر ..

نظر لها وكأنها تلك الطفله الصغيره التي كان يلعب معها دائما حتى عندما تصبح انانيه وتحاول الحصول على كل

العابه لم يكن يعترض بتاتا .. اهم شيء كان بالنسبه له هو ان تكون ملك مبتسمه .. واستمر الحال على حاله الى الان..

_ شيء اخر ..؟ ماذا ..؟

_ لن اعطيك الان المال ..او بالاحرى ليس لدي الان .. ادفع انت وانا سأعديك فيما بعد ..

_ هيا اذهبي .. ستتأخرين على عملك وكفي عن هذه الترهات ..

ابتسمت له وهي تعرف انه سيقول هذا وخرجت من السياره .. ضل هو منتظر حتى دخلت العياده ثم حرك

السياره واتجهه نحو الشركه اذ ان اتصالات والده اصبحت كثيره بينما هو قد وضع الهاتف على الوضع الصامت

عندما جائت ملك ..

عند دخولها العياده القت التحيه على ساره موضفت الاستعلامات والسكرتيره الخاصه بالطبيبه جود

وجلست على الكرسي امامها ..

_ هل هناك قهوه .. اشعر بالصداع الشديد ..

_ نعم .. يوجد هناك .. هل احضر لكِ ..؟

_ لا .. لا حاجه انا سأسكب لنفسي ..

كانت ستتوجه للمطبخ الخاص بالعياده عندما قالت لها ساره –لقد حاولت الطبيبه جود الاتصال بك ..

_ اه .. كانت تلك اذن هي .. ماذا هناك ..؟

_ اتصلو بها من المدرسه وبلغوها ان ماسه الصغيره مريضه جدا .. ولان زوجها مسافر كان عليها ان تذهب لتحضرها

وقالت انها لن تعود اليوم وستبقى مع ماسه ..

_ ااه .. ماذا سنفعل اذن مع مواعيد المراجعين ..؟

_ اتصلت بمعضمهم واعتذرت عن استقابلهم اليوم .. ولكن البعض لم يجب على اتصالاتي ..

_ كيف حال ماسه اذن ..؟

من مواضيع وللسعادة معنى في المنتدى


__________________
اللهم احفظ المسلمين من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ومن فوقهم ومن تحتهم
اللهم لاتمتني حتى أرى نصر المسلمين وعزهم
وللسعادة معنى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-10-27, 07:42 PM   #10 (permalink)
ربي سألتك جنةعرض الفضاء()
 
الصورة الرمزية وللسعادة معنى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 5,456
معدل تقييم المستوى: 738
وللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسيوللسعادة معنى قلم ألماسي
افتراضي رد: زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون

_ لقد اتصلت بها منذ قليل .. انها بخير .. انفلونزا و بعض الحمى .. سببها بداية فصل الشتاء ..

_ الحمدلله .. حسنا سأدخل للمكتب ..

دخلت ملك مكتبها وتوجهت فورا لهاتف المكتب لتتصل بجود وتطمئن علي ماسه الصغيره ..

دخل احدهم من باب العياده فرفعت ساره نضرها له مبتسمه وهي ترحب به – مرحبا سيدي ..

بخطوات واثقه وصل الى امام مكتب ساره ليبقى واقفا وقال – جود هُنا ..؟

ابتسمت له مجبره ومأخوذه من سحره .. لم يكن بتلك الوسامه ولكن به شيء يجعل منه شبيه بنجوم

السنما بشكل كبير – اعتذر سيدي ولكن الطبيبه جود ليست هُنا .. هل لديك موعد مسبق معها ..

رد وبدا عليه الانزعاج – متى ستعود ..

_ اعتقد اني يجب ان اعتذر منك .. حدث معها شيء خارج عن ارادتها مما ادى الى عودتها للمنزل ..

ولكن سيدي هل لديك موعد معها ..؟

*وكأنها ازعجته بأصرارها فقال– هل هذا مهم جدا ..

_ نعم .. فأنا استطيع ان اعطيك موعداً للغد ان كان لديك موعد ..

قالت بعد هذا مواصله – هذه هي المره الاولى التي تزورنا هنا .. اليس كذلك ..؟

_ نعم .. هل هناك شيء ..؟

_ نعم .. الطبيبه ملك خالد موجوده .. يمكنني ان ادخلك لها ..

ضل يتأملها قليلا فأحمرت وجنتا ساره ضنن منها بأنه شارد بملامحها .. بينما اعاد هو عليها الاسم بهدوء ..

_ ملك خالد ..؟

_ اه .. نعم سيدي .. هل تود ان تدخل لها ام تريد الحصول على موعد اخر ..

نظر لساره قليلا وهو يفكر وقال بعدها – سألتقي لها ان كان هذا ممكنا ..

_ نعم بالطبع .. لحضات كي اخبرها فقط ..

تحركت ساره وتوجهت نحو مكتب ملك لتطرق الباب وتدخل بعدها .. اغلقت الباب و قالت بهدوء ..

_ اعتقد ان هناك مريض جديد .. هل لديكِ وقت لتفتحي له ملف ..؟

رفعت ملك عينيها عن الاوراق التي كانت تقرأها وقالت – نعم بالطبع .. ادخليه ..

_ ولكن ملك .. تماسكي .. لا تقعي تحت سحره ارجوك ..

_ مابك ايتها الحمقاء ماهذا الكلام ..

_ تقولين هذا الان فقط .. سأعود لكِ بعد ان يخرج لأرى انطباعك عنه ..

ضحكت ملك عليها و قالت لها – ادخليه وكفي .. لقد جعلتني اتوتر ..

ابتسمت لها ساره وتمنت لها حضا موفقا فجعل هذا ملك تطلق ضحكه قويه .. خرجت بعد هذا لتطلب من الرجل الواقف

بالخارج ان يدخل وقد كان جلس على الكرسي امام مكتب ساره ..

وقفت ساره امامه وقالت مبتسمه – تفضل سيدي ..

وكأنها لا تتعامل مع مريض .. هذا ما احست به ساره .. هل يمكن ان يكون لشكل الشخص و هبته هذا التاثير على من

حوله ..

دخل الرجل الى مكتب ملك وكانت هي تنتظره خلف مكتبها واقفه ..في العقد الثالث من عمره

رجل ذو منكبين عريضين .. وكأنه مارس رياضة رفع الاثقال او المصارعه في حياته طويلا ..

كما قالت ساره شيء من السحر يتحرك معه ليجعل كل من يمر بهم مجبرين على الانتباه له ..

ثقه قويه بالنفس تجعل وجوده في العياده وكانعه في المكان الخاطئ قليلا ..

هذا ما قالته لنفسها قبل ان تختفي الابتسامه التي رسمتها على وجهها

وتضهر مكانها صدمه بعد ان طابقت ملامحه مع ملامح ذاك الشخص .. انه هو .. ذلك المتهور الذي كاد يصدمها هذا الصباح ..

كانت ستصرخ عليه ولكنها التزمت الصمت بعد هذا وقالت في نفسها – اهدئي ملك .. اهدئي هذا مريض ولا يجب ان تقولي شيء ..

اعادت الابتسامه مسرعه لوجهها وقالت له – اهلا .. تفضل سيدي ..

تفحُص كامل لملامحها .. عينيها العسليتين ذوات الرموش الطويله .. ابتسامتها التي عرف انها ليست حقيقيه .. هناك غمزه على خدها الايمن .. يجب ان تكون تلك علامه له ولكنه لا يذكر ملامح تلك الطفله جيدا .. من الصعب التكهن .. ابتسم بعد هذا وكأنه تذكر شيء وجلس امامها على الكرسي مقابل المكتب ..

_ لقد التقينا منذ قليل .. انتي الفتاة التي كُنتي تعبرين الشارع بشرود اليس كذلك ..؟

هل هذه وقاحه .. ام انه يتحدث بجديه .. اللوم يقع عليها برأيه اذن .. لهذا لم يكلف نفسه ان ينزل ليراها ..

قالت وهي لا تزل تجبر نفسها على الابتسام – اه اعتقد ان الخطأ كان على كلينا ..

هل هذا مسلي .. لم تفهم معنى ابتسامته ولكنها قالت – هل يمكنني ان اعرف اسمك سيد ..؟

من مواضيع وللسعادة معنى في المنتدى


__________________
اللهم احفظ المسلمين من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ومن فوقهم ومن تحتهم
اللهم لاتمتني حتى أرى نصر المسلمين وعزهم
وللسعادة معنى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لتصنع, لـ, بوسيدرون, سيرين, صيفا, زهرة, واحدة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: زهرة واحدة لتصنع صيفا لـ: سيرين بوسيدرون
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زهرة نادرة اسمها (نزيف القلب الموج الهادي صور 2 2010-08-26 06:01 AM
حائل: السجن والجلد لـ 6 شبان و5 فتيات بسبب «سهرة» T0o0Fe أخبار الشرقيه 3 2010-06-29 03:29 PM
زهرة القلب النازف همس المحبة صور 17 2009-11-19 02:21 AM
(هو روح العاشقين & هي زهرة متفتحة )) همس المحبة المواضيع المميزة 48 2009-07-18 08:34 PM

Sitemap

الساعة الآن 09:27 PM.

Google SiteMap

@QaZsD201

Copyright © االمنطقة الشرقية Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.066a66.com


أقسام المنتدى

المنتديات الإسلامية @ المنتدى الاسلامي العام @ الصوتيات والمرئيات والأناشيد والمحاضرات @ المنتديات العامة @ نقاشات وحوارات @ اصدقاء الشرقية @ منتديات الشرقيه @ أخبار الشرقيه @ السياحة والسفر @ الرياضة العربية والعالمية @ المنتديات الأدبية @ الشعر وأبيات القصيد @ النثر والخواطر ونبض المشاعر @ القصص والروايات @ منتديات الأسرة والمجتمع @ الطفل والأسرة والمجتمع @ الازياء الجمال @ الديكور والأثاث المنزلي @ منتديات التسلية والترفيه @ الألعاب الفكرية والتسالي @ صور @ صرقعه @ المنتديات التقنية @ الكمبيوتر والإنترنت @ برامج والبرامج المشروحة @ جرافيكس والتصاميم @ منتديات الشكاوي والإقتراحات @ الشكاوي والاقتراحات @ الأقسام الخاصة بالإداريين والمشرفين @ المشرفين @ المحذوفات @ المواضيع المنقوله @ منتديات ماسنجريات - توبيكات - توبكات - نكات ملونة @ برامج ماسنجر للماسنجر @ توبكات ماسنجر - توبكات ملونه - توبكات مسنجر @ صور ماسنجر رموز للماسنجر - اختصارات @ مطبخ اسرار @ الثقافة والمعلومات العامة والتطوير الذاتي @ الجوال العام @ السيرة النبوية @ المواضيع الإسلامية المخالفة @ تصوير الاعضاء والكيمرات @ الخيمة الرمضانية @ منتدى الخيمة الرمضانية @ المواضيع المميزة @ مناطق ومدن الشرقية @ قروب خليجيات @ رسائل قروب خليجيات @ الاداره @ السيارات @ منتديات الطب و الصحة @ الطب العام @ طلبة الطب @ الرجل ادم @ مقاطع فيديو @ منتدى منبع الروايه @ مجلس الاعضاء @ التميز @ منتديات الجوال والهواتف الذكية @ برامج والعاب الجوال @ بلاك بيري والايفون iphone,ck berry @ دروس الوسائط mms @ اسرار النواعم @ منقول الخواطر @ مدونات الاعضاء @ طبخ المأكولات والعجائن @ الحلويات @ المشروبات @ السلطات @ اللغة الأنجليزية @ منتديات فيديو - video @ جرائم - مقاطع مرعبة @ افلام وثائقية @ العاب فلاشية @ اطفال @ الصور العالميه @ الاعلانات - التسويق @ المواقع @ المنتديات @ تسويق @ الشركات @ الهلال - الزعيم @ الاهلي - القلعه @ الاتحاد - العميد @ النصر - العالمي @ الشباب - الليث @ حيوانات @ جميلة @ صور متحركه @ اخبار مصورة @ كاميرة خفية @ صور غريبة @ الايبود - الايباد @ المنتدى العام @ تويتر الشرقية @